الجمعة، 31 أكتوبر، 2008

عمال المحلة رافضة المذلة

كتب : حمدى حسين (المناضل العمالى ورئيس مركز افاق اشتراكية فى المحلة الكبرى )

القيادى العمالى محمود فودة تصوير( كريم البحيرى)
عاملات غزل المحلة اليوم 30/10/2008 كانوا هن رائدات الوقفة الاحتجاجية رفرغم الحصار الامنى المفروض على الشركة منذ الصباح من الامن المتوشح بالملابس المدنية ورغم وقوف ضباط الشرطة المعروفين للعمال بغلاظة القلب والهيئة ورغم الاتوبيسات والمينى باصات التى تقف امام الشركة من اجل توصيل العمال لاماكنهم بالمجان منذ الواحدة والنصف بعد الظهر ورغم ان ادارة الشركة بتعليمات من الامن قد فتحت البوابات منذ الثانية والنصف لخروج العمال والعاملات الا ان العاملات وقفوا خارج البوابة منتظرين زملائهم … ولما حان موعد الوقفة والعمال والعاملات منتظرين البداية التى تأخرت ثلاث دقائق وصل لقادة الرابطة ان القائد العمالى جهاد طمان محتجز داخل موقعه بالعمل من قبل الامن رافضين خروجه للعمال ..فكان لابد ان تكون المبادرة حسب ما اتفق من اى من البدلاء .. فكان كريم البحيرى الذى اصطحب العاملات المتواجدات معه خارج الشركة حيث ان موعد عمله ايضا ينتهى فى الثالثة .. ودخل نهن من البوابات وخلصوا جهاد بعد ان بدأ كريم الهتاف ليتجمع العمال والعاملات ويستلم فودة الهتاف من كريم ثم اعقبه العطار ثم عدد من القيادات العمالية الشابة التى نرفض ذكر اسمائها الان ضماناً للتواصل النضالى …… استغرب العمال لهتاف العطار : يادى الفرحة .. يادى الفرحة فيصل وعبدالقادر لبسوا الطرحة …. وقال العمال: مرحباً بعودة العطار !!!!!!!!
عاملات غزل المحلة ينتظرن موعد الوقفة ويتجمعن امام الشركة يرفضن العودة لمنازلهن

قولها … قولها وعلى الصوت …….. شركة مصر مش حتموت
راح نقولها ومش ح نمل ………….. العمال رافضة الذل
مصر يا إم ولادك أهم ……. دول علشانك يفدوكى بالدم

هكذا هتف الآلاف من عمال المحلة اليوم 30/11/2008 منذ الساعة الثالثة والنصف امام تمثال العظيم طلعت حرب داخل جدران الشركة والتى التفت العاملات والعمال خلف كريم البحيرى الذى الهبت هتافاته حماس العمال نجحت القيادات العمالية من رابطة عمال غزل المحلة فى تنظيم الوقفة بشكل كبير برز فيه الشكل التضامنى فيما بينهم كما جاء فى تصريحات القائد العمالى / جهاد طمان والقائد التاريخى / مصطفى فودة ونجحت ايضا الرابطة فى احباط خطة الامن والادارة فى اخراج العاملين دون ان تتم الوقفة… بعد نجاحهم فى اخراج جزء منهم منذ الساعة الثانية والنصف بعد ان أحضرت الداخلية اتوبيسات ومينى باصات امام بوابات الشركة لكى تقوم بتوصيل العمال خوفا من نقل الاحتجاجات الى داخل المدينة … شهد الوقفة عدد كبير من الاعلاميين والمدونيين وبعض القنوات الفضائية .. هذا وقد انتهت الوقفة فى الساعة الرابعة والربع بعد ان عرض العمال مطالبهم المنشورة فى بيان رابطة غزل المحلة والمنشورة على مدونة آفاق اشتراكية بعد ان اطمأن جهاد طمان على كل قيادات الرابطة هذا وقد قال جهاد بعد انتهاء الوقفة : ” نجحنا فى كسر حدة الخوف التى نتجت عن أحداث 6 ابريل الماضى