الثلاثاء، 7 أكتوبر، 2008

ثمن السكوت على جرايم الديكتاتور مبارك


نقلت صحيفة " اليوم السابع" عن النائب حمدى حسن عضو كتلة الإخوان المسلمين عن دائرة مينا البصل إنه يتم حالياً دراسة قضايا التعذيب فى مصر، تمهيداً لرفع الأمر المحكمة الجنائية الدولية، لمحاكمة المسئولين عالى عن جرائم التعذيب، بدءاً من رئيس الجمهورية بوصفه المسئول الأول عن جهاز الشرطة، ووزير الداخلية بوصفه المسئول التنفيذى عن الداخلية.وتقدم النائب ، بسؤال لوزير الداخلية، تعقيباً على ما نشره اليوم السابع من وقائع تعذيب المواطن خليل إبراهيم خليل على أيدى ضباط قسم سيدى جابر. ونقلت "اليوم السابع" عن الطلب –الذى ذكرت انها حصلت على نسخة طبق الأصل منه- انه "لو أحسنت الشرطة تربية رجالها وضباطها على حقوق الإنسان لعلمتهم أن مهمتهم من أعظم المهن وأجلها .. قلوب من حجر لا يردها أى وازع من دين أو دستور أو قانون لا خير فيها لوطن أو مواطنين، تستخدم النيابة فى التنكيل بمواطنيهم جوراً وعسفاً لإدخال الرعب فى قلوبهم" .