الخميس، 23 أكتوبر 2008

فلسطين يجوع أهلها ظلماً والعرب ناموا ولم يطلع لهن الصباح

لا لن أكون كباقي أمتي كباقي الكساح
فلسطين تئن من الجراح على أعين العرب الكساح
فلسطين تئن وتشتكي ألماً تنادي على صلاح
فلسطين تهيب بنا أيا قومي أيا قومي حي على الكفاح
قد خابت أمتةً غفلت جهاداً وركنت لإرتياح
فلسطين تهيب بنا أيا قومي ألست منكم أم كان زماتاً ولى وراح
فلسطين تنادي أيا قومي أليس بيني وبينكم ديت وعرض يستباح
فلسطين يجوع أهلها ظلماً والعرب ناموا ولم يطلع لهن الصباح
فلسطين لا لن أكون كباقي أمتي كباقي الكساح
سأظل أقاومهم وإن لم يأتي الصباح
سيظل سلاحى لهم بمرصاد لا يأتيه النوم ولا يغافله النعاس حتى يجي اليوم الذي يتيهون فيه بين سرايا القدس وتحاصرهم ألوية الصلاح
هذا طريق النصرة طريق السلاح طريق الصباح
لابالتفاوض لابالتنازل لابالتخاذل يكسر حصار أويأتي الصباح