الاثنين، 29 سبتمبر، 2008

موظفو «عقارية الدقهلية» يبدأون اعتصاماً مفتوحاً.. وإضراب ٧٠٠ عامل في «غزل المنوفية»


بدأ موظفو الضرائب العقارية في الدقهلية، أمس اعتصاماً مفتوحاً داخل مبني المديرية الجديد احتجاجاً علي عدم صرف حوافز الإثابة، طبقاً لقرار المحافظ، فيما أضرب نحو ٧٠٠ عامل في مصنع مصر المنوفية للغزل والنسيج في قويسنا بالمنوفية عن العمل للمطالبة بصرف رواتبهم قبل عيد الفطر المقبل.
وقال مكرم لبيب، رئيس اللجنة النقابية في «عقارية الدقهلية»- إن أكثر من ٤٠٠٠ موظف بمأموريات الضرائب العقارية في المحافظة لم يصرفوا فارق حافز الإثابة، ويبلغ ٥٠% من الأجر منذ شهر مايو الماضي رغم قرار اللواء سمير سلام، محافظ الدقهلية، في ٥ يوليو الماضي بالصرف من بند ٥ - ١ من موازنة المصلحة، ومع ذلك لم يطبق بحجة صدوره بعد بدء السنة المالية،
مشيراً إلي أن اللجنة وزعت بياناً، أمس الأول، علي الموظفين للاستعداد للاعتصام المفتوح وتجهيز وجبات الإفطار والسحور داخل المديرية لحين استجابة مصلحة الضرائب لمطالبهم، مطالباً بتفعيل المادة ٣٥ من القانون ١٩٦ لسنة ٢٠٠٨، الخاصة بنقل تبعية الضرائب العقارية من المحليات إلي وزارة المالية.
وفي المنوفية قال عدد من العمال المضربين في «مصر المنوفية للغزل» في المنطقة الصناعية بقويسنا إن الشركة ترفض تطبيق القرار الوزاري الخاص بصرف رواتب عمال قطاع الغزل والنسيج يوم ١٨ من الشهر الجاري، وقررت تأجيله إلي ٩ أكتوبر المقبل رغم حاجتهم إلي الراتب لمواجهة الأعباء المعيشية.
وفي السويس، أنهي عمال شركة «أفكو مصر للزيوت» اعتصامهم مساء أمس الأول، وقال العمال إن الشركة ضغطت عليهم وهددتهم بفصل عدد منهم تعسفياً ومنحهم إجازات مفتوحة، مؤكدين إجبارهم علي صرف ٣٣ يوماً من الأرباح رغم اعتراضهم ومطالبتهم بحقهم من الأرباح عن السنوات الماضية.
وعلي صعيد آخر، أنهي محامو الدلنجات إضرابهم الذي استمر لمدة يومين احتجاجاً علي ما اعتبروه إهانة من أيمن عبدالرازق، رئيس المحكمة الجزئية بالدلنجات، ضد زميلهم: حسين زقيم، بعد لقاء وفد منهم برئاسة أحمد بسيوني، نقيب المحامين في البحيرة، المستشار عادل راتب، رئيس المحكمة الكلية بدمنهور، الذي وعدهم بحل مثل هذه المشكلات والتحقيق في شكواهم.