السبت، 20 سبتمبر، 2008

سلخانة العادلى قى كفر الشيخ


بدأت نيابة بندر كفر الشيخ أمس، التحقيق في بلاغ قدمه ٤ محتجزين علي ذمة إحدي القضايا في سجن مركز كفر الشيخ قالوا فيه إنهم تعرضوا للتعذيب والضرب علي يد المخبرين أثناء وجودهم في الحجز.
وقال أحمد عبدالحليم عمر، محامي المدعين، إن موكليه عبده علي عبده، وفوزي مجاهد، وعزيز محمود يوسف، وأحمد محمد السيد عبدالجواد، أبلغوه أثناء مثولهم أما المحكمة للنظر في أمر حبسهم احتياطياً بأنهم تعرضوا للضرب والتعذيب داخل الحجز، فقدم بلاغاً إلي المستشار أحمد طلبة، المحامي العامي لنيابات كفر الشيخ، الذي كلف وكيل نيابة بندر كفر الشيخ، بالتحقيق فيه.
وقال عبدالحليم في التحقيقات إنه تأكد من صحة الواقعة من أكثر من مصدر أكدوا له أن موكليه تعرضوا للتعذيب الجماعي داخل غرفة الحجز عن طريق الضرب بالكابلات والعصي دون رحمة.
وقال محمود يوسف محمود، والد عزيز إن نجله وعمره ٢٧ عاماً محبوس احتياطياً علي ذمة قضية سرقة منذ ٤ شهور ولم يتم الفصل فيها، أخبره أثناء نظر تجديد حبسه بتعرضه للتعذيب داخل الحجز حتي كسرت ذراعه.
وأضاف الأب الذي كان مساعد شرطة قبل خروجه إلي المعاش أن الشهود أبلغوه بأن قوة تضم أكثر من ١٠ مخبرين دخلت غرفة الحجز يوم السبت الماضي، وتناوب أفرادها ضرب المحبوسين بالشوم والكابلات، وأرغموهم علي تقبيل أحذيتهم بقصد إذلالهم.
وقال محمد السيد عبدالجواد «٥٥ سنة»، موظف في وزارة الزراعة إن نجله أحمد طالب في المدرسة الثانوية الزراعية، ألقي القبض عليه أثناء حضوره أحد الأفراح منذ شهر ونصف الشهر، متهماً الشرطة بتلفيق قضية مخدرات له.
وأضاف الأب: الشرطة أطلقت علي ابني ٣ رصاصات فأصيب في قدمه اليسري وتم علاجه وتركيب جهاز له في مستشفي قصر العيني ويحتاج إلي ٣ عمليات أخري مؤكداً أنهم ضربوه يوم السبت الماضي في قدمه الموجود بها الجهاز حتي نزفت بغزارة، وخلعوا مسماراً من العملية hossam elhamalawy ,,,, torture in egypt