الاثنين، 3 نوفمبر، 2008

دعوة للتضامن مع قيادات عمال غزل المحلة Calling in solidarity with ghazl elmahalla labour leaders

كتب : محمد مرعى
دعوة الى كل النشطاء السياسيين والأحرار فى هذا الوطن الى التضامن مع بعض القيادلت العمالية فى شركة غزل المحلة ضد قرار المفوض العام للشركة فؤاد عبد العليم حسان بنقل المدون العمالى كريم البحيرى الى مكتب القاهرة والمناضل العمالى محمد العطار بنقلة الى مكتب الأسكندرية وقرارة بعقاب أثنين من القيادات النسائية بالشركة وهما أمل السعيد ووداد الدمرداش بنقلهم الى قسم الحضانة.
كان القرار نتيجة لمشاركة هذة القيادات لعمال غزل المحلة فى الوقفة الأحتجاجية التى جرت يوم الخميس الماضى 30 أكتوبر للمطالبة بعدم التفكير فى حصحصة الشركة , وزيادة الأجور بحد أدنى 1200 جنية بالأضافة الى عمل كادر خاص بالأجور للعمال , وتزويد مستشفى الشركة بالأجهزة الطبية الحديثة والحصول على بدل للسكن والطبيعة
وبالفعل نجحت هذة الوقفة الأحتجاجية فى توصيل الرسالة المطلوبة وبدلأ من أن تدرس ادارة الشركة هذة الطلبات المشروكة بدأت بمعاقبة بعض القيادات العمالية على النحو التالى :
تحويل القيادات العمالية (كريم البحيرى , محمد العطار ,جهاد طمان , طارق أمين ) قسم الى الشئون القانونية بالشركة للتحقيق معهم بشأن الأدلاء بتصريحات صحفية عن الوقفة الأحتجاجية .
تلاها بعد ذلك منع محمد العطار وأمل السعيد ووداد الدمرداش من دخول الشركة يوم السبت الماضى 1 نوفمبر بأمر من المفوض العام الذى حرض عضو نقابة غزل المحلة رضا سلطان وثلاثة عمال هم جمال ابو الاسعاد وطارق عبد المنعم ومحمد شلبى بالتعدى على القيادات العمالية ومنعهم من دخول الشركة وفى حديث لمدونة أوجاع مصرية مع القيادات العمالية الثلاث أكد محمد العطار أنهم قاموا بمنعة من دخول الشركة بالقوة مما أدى الى اصابتة بجروح بالأضافة الى توجية أقذر الشتائم والألفاظ الية أما امل السعيد ووداد الدمرداش فأكدوا أن هؤلاء البلطجية قاموا بالتعدى عليهم بالضرب وسبهم بالفاظ غاية فى السوء ومحاولة التحرش بهم كل هذا امام أعين افراد أمن الشركة الذين من المؤكد قد أخذوا الضوء الأخضر من المخرب العام بعدم التدخل.
ونتيجة لذلك توجة العمال الثلاث (محمد العطار , وأمل السعيد , ووداد الدمرداش ) الى قسم ثانى المحلة الكبرى بحضور محامى من مركز أفاق أشتراكية بالمحلة معهم لعمل محضربالسب والقذف و بالتعدى بالضرب ضد كلا من المخرب العام للشركة فؤاد عبد العليم حسان وعضو نقابة غزل المحلة رضا سليمان والعمال الثلاثة (جمال ابو الاسعاد , طارق عبد المنعم , ومحمد شلبى) فرفض مأمور قسم ثانى العفيد حسين شاهين تحرير محضر بواقعة التعدى على العمال الثلاث .
فقاموا بارسال شكوى الى وزير الداخلية حبيب العادلى ومدير أمن الغربية ضد كلا من مأمور قسم ثانى المحلة الكبرى عقيد حسين شاهين ورئيس المباحث محمد فتخى والملازم مروان السيد لرفضهم عمل محضر بالواقعة المذكورة, فحسب تعليق حمدى حسين مدير مركز أفاق شتراكية بالمحلة أن القسم من المؤكد قد تلقى أمر من مباحث أمن الدولة بالمحلة بعدم تحرير المحضر .
توجة العمال الثلاثة بعد ذلك الى نيابة المحلة الكبرى فى مجمع المحاكم الساعة السابعة 7 مساءا لتحرير بلاغ للنيابة بالواقعة وأيضا لتحرير محضر ضد قيادات قسم ثانى المحلة لرفضهم عمل بلاغ عما حدث , وبالفعل قاموا بلقاء وكيل نيابة المحلة الكبرى الذى وعدهم بتحرير هذا المحضر غدا صباحا الأحد الساعة 9:30 صباحا.
أستمرت تحقيقات النيابة فى اليوم التالى الأحد لمدة ثمانى 8 ساعات بحضور ثلاث محامين من مركز هشام مبارك للقانون أنتهت هذة التحقيقات بقرار من وكيل النيابة بالحصول على نتيجة هذا التحقبق من قسم ثانى المحلة الكبرى على الرغم من أن القسم المذكور قد رفض تحرير محضر بالواقعة من قبل مما أدى الى أستغراب المحامين من قرار النيابة اللا معقول .
لذا اكرر الدعوة مرة أخرى بضرورة التضامن مع هؤلاء العمال والوقوف ضد قرار المخرب العام للشركة الحاص بتشريد كلا من :
1- المدون والقيادى العمالى كريم البحيرى بنقلة الى مكتب القاهرة.
2- المناضل العمالى محمد العطار بنقلة الى مكتب القاهرة .
3- القيادات العمالية النسائية أمل السعيد ووداد الدمرداش بنقلهما الى قسم الحضانة