الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

الأمن ولجنة الأحزاب مسئولان عن ماجرى فى الغد



الأمن والقيود المفروضة على تأسيس الأحزاب مسئولان عن ما جرى فى حزب الغد تابع حزب التجمع بقلق بالغ الأحداث المؤسفة التى جرت فى مبنى حزب الغد المواجه لمقره والتى كادت أن تحدث كارثة فى وسط المدينة فى أعقاب تبادل الأطراف المتنازعة التراشق بالحجارة وبالزجاجات وتطور الأمر حتى اندلاع النيران فى مقر الحزب والتى كادت أن تمتد لبقية المبنى الذى يقع فيه المقر ولاحظ حزب التجمع الموقف السلبى الذى اتخذه الأمن حيث وقفت قوات الأمن بعيدا عن مجرى الأحداث ولم تتدخل حتى تفاقمت الكارثة وحزب التجمع يؤكد أن ما جرى فى حزب الغد هو نتيجة طبيعة لما تقوم به لجنة شئون الأحزاب من تزكية الصراعات الحزبية ومن امتلاكها حق المنع والمنح لتأسيس الأحزاب ومعظم أعضائها من الشخصيات الحكومية التى هى فى مواقع أساسية فى الحزب الوطنى الحاكم وإذا يعبر حزب التجمع عن اعتراضه المبدئى على لجوء أى أطراف متنازعة داخل الأحزاب إلى العنف بدلا من اللجوء للحوار والتفاوض لحل الخلافات الحزبية فان حزب التجمع يحمل الحكومة وسياساتها بمحاصرة أحزاب المعارضة والقيود المفروضة عليها وعلى حرية إنشاء الأحزاب مسئولية ما جرى وما سوف يجرى
حزب التجمع أمانة الإعلام