الأحد، 25 يناير، 2009

تضارب المصالح داخل مجلس ادارة شركة غزل المحلة يؤدى الى كشف شبهات فساد

مسعد الفقى رئيس اللجنة النقابية بغزل المحلة تم التعدى علية من قبل المدعو محمد الهلالى رئيس قطاع الورش والمعين من قبل فؤاد عبد العليم حسان عضوا بمجلس ادارة نادى غزل المحلة وكذا عضو لجنة الأسكان .
تبدأ القصة اثناء انعقاد جلسة بمكتب المفوض العام لبحث امر 6 ستة من الحالات المعروضة على لجنة الاسكان والتى اعترض عليها رئيس اللجنة النقابية بحجة ان هؤلاء هم من اتباع محمد الهلالى وانة اذا سمح لهؤلاء الستة فليسمح ب90 حالة الاخرى الكل سواسية حسب قول مسعد الفقى.
فما كان من محمد الهلالى بعد ان احتد الموضوع ان قام بضرب مسعد الفقى بلكمات متعددة فى منطقة الوجة حيث ان محمد كان أحد لاعبى الملاكمة بغزل المحلة سابقا مما ادى الى اصابة مسعد الفقى اصابات بالغة تم نقلة على اثرها الى مستشفى المحلة العام
يقول مسعد الفقى ان فؤاد عبد العليم حسان رأى هذا الحدث امام عينية ولم يهتم وخرج ولم يتصل بة للاطمئنان علية
نخرج من هذا الخدث ان هناك صراعات داخل اللجنة النقابية بغزل المحلة يقول عدد من العمال ان الخلاف من يتسلم الشقق السكنية رجالة مسعد الفقى ام رجالة محمد الهلالى
وبالتالى فهذا الحدث يكشف للجميع عن مدى الصراع على المصالح داخل مجلس ادارة الشركة لدرجة ان لحظة احتدام بينهما على من يستحوذ اكثر يقوم احدهم بضرب الأخر , كل هذا على حساب العمال
قبل ان ننهى نود ان نقول كلمة بسيطة وهى ان مسعد الفقى يدعى انة قد قام بكل هذا من اجل مصلحة العمال وطبيعى هذا غير م موجود اذا فلو كان هذا فعلا فليصمم على كلامة ولا يسحب شكواة ضد محمد الهلالى ويطلب بعمل تحقيق فيما حدث من شبهات فساد داخل لجنة الاسكان