السبت، 7 فبراير، 2009


الحرية لمجدى حسين

محاكمة عسكرية غير عادلة ومتعجلة للصحفي مجدي أحمد حسين



قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن الصحفي و أمين عام حزب العمل مجدي أحمد حسين قد مثل اليوم أمام المحكمة العسكرية بالاسماعلية بعد أن وجهت له النيابة العسكرية تهمة التسلل لقطاع غزة بطريقة غير مشروعة في القضية رقم 11 لسنة 2009 . وقد رفضت المحكمة حضور محاميي المتهم وقصرت الحضور علي المحامين المسجلين أسماءهم بتحقيقات النيابة ، وسجل هؤلاء المحامين اعتذارهم عن الحضور سوى مع محاموه الآخرين ، قامت المحكمة بانتداب محامين آخرين ، لم يكونوا على علم بالقضية وغير مستعدين لها وعلى الرغم من ذلك ، قامت المحكمة العسكرية بتحديد جلسة 11 فبراير 2009 للنطق بالحكم ، لتضيف عاملا جديدا وأساسا يؤكد عدم عدالة المحاكمة ، وهو كونها عسكرية ، وعاجلة.