الخميس، 5 فبراير، 2009


بعد ان نشرت مدونة اوجاع مصرية من قبل عن القضية المثارة بشأن رفع مجدى الجلاد رئيس تحرير المصرى اليوم قضية سب وقذف\ضد الصحفى والمدون اشرف شحاتة صاحب مدونة الوسط الصحفى العربى , والذى بينت فية ان مكمن هجوم اشرف على صحيفة المصرى اليوم بالعموم ومجدى الجلاد بالخصوص هو نتيجة طردة من قبل مجدى الجلاد لاسباب قلنا انها غير معروفة الا لرئيس التحرير والصحفى المطرود , حتى جائنا رد من اشرف شحاتة على التقرير المنشور.

اريد فى البداية قبل ان ارد على ما جاء فى رسالة اشرف ان اقول لة اننى اقف معة فى التعبير عن رأية دون قيود او محاكمات بشرط الا ينجرف هذا الحق فى الحرية الى المساس دون دليل بكرامة الاخرين

انا هنا لا ادافع عن صحيفة المصرى اليوم اتى اراها لاتنحاز الى صوت الشارع المصرى كالبديلمثلا ولا الى مجدى الجلاد رئيستحريرها الذى لا تربطنى بة اى علاقات شخصية , فأنا قرأت مقالا بشأن الدعوة التى رفعها ضدك مجدى الجلاد بتهمة السب والقذف , فأردت ان اعرف من هو اشرف شحاتة ولماذا تثار مثل هذة الضجة حولة , فالبحث حصلت على معلومات مفادها ان اشرف شحاية كان يعمل صحفى فى المصرى اليوم اخطأت حين قلت انة كان صحفى بقسم الحوادث ولكن هذا لا يمنع اساس الاستنتاج انة كان يعمل فىالمصرى اليوم وتركها فى 2006 على اساس ان اخر مقال نشر لة كانفى19/1/2206فربطت بينهجوم اشرف على صحيفة المصرىاليوم ورئيس تحريرها مجدى الجلاد وبين انة كان يعمل صحفيا فى المصرى اليوم باستنتاج انة من شبة المؤكد ان اشرف شحاتة قد تم طردة من المصرى اليوم على يد مجدى الجلاد مما ادى فى النهاية الى هجوم اشرف سابق الذكر ورفع مجدى الجلاد القضية السابقة

واليكم الرد الذى تلقتة اوجاع مصرية من قبا اشرف شحاتة على ما نشرناة من قبل:-

>عزيزى محمد

تحية طيبة

ماذكرتة من استنتاج على مدونتك ليس صحيح،وفعلا انا كنت اعمل فى المصرى اليوم لمدة ثلاث سنوات متواصلة منذ ايام تجربة الاستاذ الراحل مجدى مهناوبعدها الاستاذ انور الهوارى مؤسس المصرى اليوم،ثم مجدى الجلاد واستمريت معة حوالى سنتين ،وليس هذة الموضوعات التى نشرتها على مدونتك هى اعمالى فى المصرى اليوم ولكنها كانت اخر اعمالى معهم وكان ميلاد الموقع الاليكترونى للجريدة وبعدها تركت المكان لخلافى مع رئيس قسم الفن الذى كنت اعمل بة وليس الحوادث كما تقول ،ولم يكن خلافى مع مجدى الجلاد على الاطلاق ،ولماانشىء المدونة من اجل مهاجمتة كما تقول لانك لو لاحظت فترة تركى للجريدة وانشاء المدونة ستجدها فترة كبيرة وعلاوة على ذلك كانت هناك مدونة قبل مدونتى باسم الوسط الصحفى لزميلى صابر مشهور والذى كان يعمل فى المصرى اليوم ايضا وقدم استقالتة لسؤء المعاملة من قبل مجدى الجلاد والذى اجبرة على اغلاق المدونة بتوصية الى ابراهيم المعلم رئيس مجلس ادارة جريدة الشروق والتى يعمل بها حاليا، وبعدها وجدتها فرصة لاستكمال مسيرة الفساد فى المصرى اليوم خاصة ،وبالفعل كانت هناك محاولات من جانبة لاغلاق مدونتى ولكنى اصريت على موقفى وتحديتة فلم يجد امامة سوى دعوى قضائية ضدى ، وتابع جيدا المدونة ترانى بقدر الامكان اقدم موضوعات من جميع الصحف وكذلك حوارات مع رؤساء تحرير ،واحب ان اوضح لك امر بهذا الشان وسوف اشير الية فى مدونتى ، سبب التركيز على المصرى اليوم هو حجم الفساد الموجود بة فى الفترة القصيرة التى صدرت فيها الجريدة وفصل 17 صحفى دفعة واحدة بدون اسباب ،كنت اتمنى منك زميلى الفاضل ان تتصل بى تليفونيا لاوضح لك الحقيقة قبل النشر وخاضا ان رقم تليفونى ع المدونة، وبدلا من الوقوف بجوارى فى القضية المرفوعة ضدى ،الا اننى وجدت محاربة منك بدون سبب ، فارجوا توضيح وجهة نظرى هذة على المدونة
مع خالص تحياتى اشرف شحاتة