الخميس، 25 ديسمبر 2008

ماذا فعلت عائشة عبد الهادى فى المحلة اليوم

كتب/ حمدى حسين
منذ العاشرة صباحا والوزيرة ياعينى عمالة تلف فى طول المحافظة وعرضها … ذهبت أولا الى مبنى محافظة الغربية والتقت بالمحافظ ووكيل وزارة القوى العاملة وعدد من المسئولين التنفيذين بالمحافظة والقوى العاملة والامن الصناعى .. وكذا عدد من الصحفيين الذين سألوها عن مغذى الزيارة فأفادت الوزيرة بأن الهدف الاساسى هو الاطلاع عن مدى السلامة والصحة المهنية والامن الصناعى فى الشركات والمنشئات بالغربية .. وقالت الوزيرة ردا عن مايعانيه العمال فى شركة الدلتا / مصنع زفتى من تلوث لمياه الشرب ؟ انه امامها عدد من التقارير سوف تطلع عليها ،،،، ثم توجه موكب الوزيرة الى افتتاح معرض للسلامة والصحة المهنية ووسائل الامن الصناعى بقرية محلة مرحوم .. وبعدها انتقل الموكب الى المحلة الكبرى وسار فى شوارع المحلة المليئة بالبرك والمستنقعات والحفريات .. ويا للهول لم تشعر الوزيرة او البيه المحافظ بأى مطب … شوفوا القدره … المهم توجه موكب الوزيرة الى زيارة عدد من مصانع رجال الاعمال ومنها مصانع المسيرى وحماده القليوبى وأبو السباع وطبع لم تستمع الا لرجال الاعمال … ثم مضت فى طريقها لزيارة غزل المحلة وكان فى استقبالها البيه فؤاد حسان المفوض العام للشركة واصطحبها فى جولة داخل عدد من المصانع لاطلاعها على وسائل الامن الصناعى بالشركة وأنه كله تمام ،،، ولم يسمع اى واحد من الصحفيين المصاحبين لها جملة منها تقول : امال ايه اللى بنسمع عنه فى الحرائق المتكررة بالشركة وحوادث واصابات العمل المتكررة وأمراض المهنة المتزايدة لعمال غزل المحلة وخاصة الصدرية منها والكبد الوبائى … ؟؟ المهم بعد سيادة الوزيرة ما خلصت الجولة توجهت فى الساعة الثانية والنصف الى مسرح غزل المحلة ليفاجئ مصدرنا هناك ان الاجتما المؤتمر مع رجال الاعمال واصحاب المصانع والمسئولين فى غزل المحلة وكذا موظفى مكاتب القوى العاملة ومسئولى السلامة والصحة المهنية بالغربية … ولا وجود لاى من عمال غزل المحلة او القطاع الخاص … اما عن اسئلة آفاق اشتراكية التى نشرناها بالامس وتأكنا من وصولها للوزيرة اليوم فلم ترد على اى منها وتبقى الاسئلة بلا اجوبة … اما عن انها كما قالت انها خصصت زيارتها للاطلاع على احوال الامن الصناعى والسلامة والصحة المهنية .. فنرجوا ان تكون الوزيرة علمت بالآتى :
*العمال بالقطاع الخاص وغزل المحلة والنصر للصباغة لم يحصلوا على اى دورات خاصة بالصحة المهنية او الامن الصناعى او كيفية استعمال وسائل الامن الصناعى
*العمال فى القطاع الخاص والعام لم يستلموا اى ملايس وقاية او حماية كالاحزية او الكمامات وغيرها ويفيد عدد من العمال انهناك بعض هذه الاجهزة جديدة كما هى فى الدواليب تخرج عند اى زيارة هامة فقط
*ما زالت الابخرة الضارة والسامة تخرج من فتحات الصرف الصناعى الخط الجديد امام مصنع الشافعى والجندى وبالشارع الرئيسى للمصانع مما يعرض اهالى مساكن ابو شاهين للخطر وكذا المارة من المواطنين
*ماذالت مياه الشرب بمصانع المسيرى والسامولى غير صالحة للشرب وتعرض العمال للخطر
*مداخن مصانع القطاع الخاص قصيرة جدا والادخنة تدخل لنوافذ السكان المجاورين للمصانع
*مياه الشرب بمصنع نسيج زفتى مختلطة بالمجاري والطحالب و…
*محطة الكهرباء الرئيسية بغزل المحلة دائما ما تسببت فى حالات وفيات واصابات لعدم وجود قطع غيار لصيانتها وانتهاء عمرها الافتراضى
*عدم التزام مسئولى غزل المحلة بتشغيل العمال فى المواعيد الرسمية وتشغيلهم فى اليام ما بعد الاجازة مباشرتا قبل مواعيد العمل فى عدد من المصانع مما يزيد الحمل على الكهرباء فيؤدى الى الحرائق المتعددة التى حدثت وتحدث على الدوام
*سيارات الاتوبيسات بشركة الدلتا غير صالحة للاستعمال وتعرض العمال للحوادث المميتة
والى آخره من التسيب فى ما يخص السلامة والصحة المهنية لاسباب عديدة اهمها ان موظفى القوى العاملة ومشرفى الامن الصناعى ناس طيبين ومش عايزين يعملوا تقارير ضد أحدوبيقولوا الطيب احسن وده كله بلا مقابل … والله أعلم ،،،،،،،،،،