السبت، 6 ديسمبر 2008

لن ترهبنا زنازينكم ووسائلكم القذرة فى التعذيب

الى متى سيظل هذا النظام القذر المتبلد قابع على انفسنا , الى متى يظل يستبيح كرامتنا ويقيد حريتنا , بالامس القريب قامت اجهزتة الاجرامية المسماة بجرائم امن الدولة باختطاف المدون محمد عادل واخفاءة فى مكان مجهول بتهمة التخابر مح حماس مع العلم ان تهمتة الاساسية لنا كمصريين معروفة وهى رفض الذل والهوان والخضوع للقمع والاستبداد الذى استشرى فى مصر ان كانت هى مصر التى نعرفها
ولكنى على يقين بأن هذا الوضع المرير لن يطول كثيرا وان دكتانورية مبارك أيلة للسقوط بعد ان ازدادت وتوحشت أخطائها وان هذا السقوط سوف يكون على ايدينا نحن شباب مصر من النشطاء والمدونين والعمال حتى لو ظهرت دعاياتة المزيفة بأعلامة المزيف ان هؤلاء قلة مندثة تريد ان تزعزع امن واستقرار هذا البلد (هذا النظام , نظام مبارك)
استغرب من مدى غباوة هذا النظام الم يتعظ مما حدث فى ثورة 6و7 ابريل من انتفاضة شعبية ضدة, الم يحن الاوان ويعرف ان العالم من حولة قد تغير وان الدول العسكرية والبوليسية قد انتهى عصرها .
لن نخاف بعد اليوم, نعم لن ترهبنا زنازينكم ولا وسائلكم القذرة فى التعذيب فابعتقالكم المدونين محمد عادل واحمد عبد الفتاح وغيرهم وقبلهم من المدونين ما تراجعنا ولن نتراجع عن مطالبنا فى الحق فى الحياة, فى الحق ان نشعر اننا بشر ولسنا عبيد, اننا مصريين ولدنا وتربينا فى هذا البلد ولن نتركة لكم مهما كلفنامن حريتنا .
لا استطيع ان انسى بعض من ضمائر هذا الوطن وعلى رأسهم الكاتب السيناوى والمناضل مسعد ابوفجر الذى توهم النظام انة باعتقالة سوف تستقر الاوضاع فى سيناء (على ما يحب ان تكون ) ولن يكمل بدو سيناء مشوارالنضال الذى بداءة مسعد من مطالبة المشروعة بحق اهل سيناء ان يشعروا انهم مصريين لهم حقوق مهدورة يجب ان يأخذوها, بل على العكس فمسعد ابوفجر اصبح عميقا بنضالة فى قلوب اهل سيناء ومهما فعلت اجهزة النظام الاجرامية من افعال مشينة ضدهم لن توقف هذا اليقظان الدائم من البدو لحقوقهم.
اما بالنسبة للمدون العظيم كريم عامر فأقول لة فى محبسة اصبر على استبداد سجانك فان غدا لناظرة قريب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محمد مرعى