الأحد، 27 يوليو، 2008

شباب 6 ابريل وبلطجة النظام

القاهرة (رويترز) - قالت منظمة العفو الدولية ان قوات الامن المصرية اعتقلت 16 من اعضاء جماعة حديثة العهد مناهضة للحكومة وان اثنين من النشطاء يحتجزان في مكان غير معلوم وربما يواجهان خطر التعرض للتعذيب.
وقالت قوات الامن المصرية انه القي القبض على النشطاء منذ يوم الاربعاء بعد ان نظم عشرات الاعضاء من جماعة شباب 6 ابريل نيسان المعارضة احتجاجا ضد الحكومة في مدينة الاسكندرية الواقعة على البحر المتوسط.
وقالت منظمة العفو الدولية ان النشطاء ومعظمهم طلاب من القاهرة رددوا شعارات تطالب باصلاحات سياسية واقتصادية وغنوا اغاني وطنية قبل ان تفض الشرطة الاحتجاج وتعتقل 15.
وجرى اعتقال ناشط اخر في اليوم التالي.
وقالت المنظمة في بيان تلقت رويترز نسخة منه يوم الاحد " تعتقد منظمة العفو الدولية ان جميع الستة عشر سيكونون سجناء رأي احتجزوا بسبب اشتراكهم في الاحتجاج."
ونظم الاحتجاج ليتزامن مع عطلة توافق ذكرى الاطاحة بالنظام الملكي في مصر.
وقالت منظمة العفو الدولية ان اثنين من الناشطين المعتقلين هما احمد عفيفي ومحمد طاهر يواجهان خطر التعذيب او التعرض لاشكال اخرى من سوء المعاملة.واضافت ان الاثنين "لم يشاهدا منذ اعتقالهما ولا توجد اي معلومات عن مكان احتجازهما."وشكلت جماعة شباب 6 ابريل نيسان وهي جماعة يسارية وليبرالية بعد الاشتباكات التي وقعت في السادس من ابريل نيسان في مدينة المحلة الكبرى بدلتا النيل بين الشرطة وعمال يطالبون بتعويض عن الاضرار الناجمة عن ارتفاع التضخموقتل ثلاثة اشخاص واصيب اكثر من 150 خلال يومين من الاضطرابات في المحلة والتي كانت الذروة لاكثر من عام من الاضرابات التي قام بها عمال مصنع الغزل والنسيج الذي تديره الدولة وقالت منظمة العفو الدولية ان المتظاهرين الذين القي القبض عليهم في الاسكندرية في وقت سابق اتهموا بتجنيد اعضاء عن طريق الانترنت لتحريض المصريين على الاطاحة بالحكومة والاشتراك في عصيان مدني.
كما اتهموا بتنظيم تجمع بصورة غير قانونية واعاقة حركة المروروقالت منظمة العفو ان جماعة شباب 6 ابريل نيسان جذبت اعضاء من خلال موقع الفيس بوك على الانترنت facebook.com الذي يشكل مع مدونات اخرى منتدى كبيرا لمنتقدي الحكومة في مصر.